المحميات الطبيعية في سلطنة عمان

 
 
المحميات الطبيعية في سلطنة عمان:
 محمية المها العربية
تضم هذه المحمية العديد من المواقع الجييلوجية ذات الاهمية الوطنية والعالمية والتي أضافت الكثير الى التاريخ الجيولوجي للسلطنة علاوة على ذلك فإن المكتشفات الاثرية الهامة تعد دليلا على وجود الانسان بهذه المنطقة منذ ألاف السنين   إن إرتباط هذه المعالم والسمات بالقيم الجمالية والبرية في المحمية كان له أبلغ الاثر في إعلانها كأول محمية طبيعية في السلطنة إضافة الى إختيار اليونسكو لها في عام 1994م لتصبح ضمن مواقع التراث الطبيعي العالمي وتقع هذه المحمية في المنطقة الوسطى وتبلغ مساحتها الكلية 24785.4كم . وتم الاعلان عنها كمحمية في تاريخ 18 /10 /1994م بموجب المرسوم السلطاني السامي رقم 94/9
 محمية حديقة السليل الطبيعية
وتتكون هذه الحديقة من سهل طميي تتنتشر فيه بعض النباتات حيث تغطي غابات السمر معظم أرجاء الحديقة وتشكل بيئة جيدة لبعض أنواع الثديات البرية المتوسطة في السلطنة وقد تم تخصيص هذه المحمية بهدف تحقيق التنمية المستقبلية للاغراض التعليمية والسياحية مع البيئة مع تحقيق الفائدة للسكان المحليين .

 محمية السلاحف برأس الحد
تقع هذه المحمية في المنطقة الشرقية ـ ولاية صور برأس الحد 
وتبلغ مساحتها الكلية : 120كم2على طول الساحل الذي يبلغ طوله 42كم 
سنة الاعلان عنها كمحمية كان بتاريخ 23 / 4 / 1996م بموجب المرسوم السلطاني السامي رقم 25 / 96 
تمتد هذه المحمية لتشمل مساحة 120كم من الشواطئ والاراضي الساحلية وقاع البحر وخورين هما خور الحجر وخور جراما وياتي تخصيص هذه المنطقة تتويجا للجهود والاجراءات الهادفة الي حماية هذه الانواع النادرة من الكائنات البحرية التي تزخر بها البيئة العمانية حيث تعد السلاحف من أقدم هذه الانواع واكثرها ندرة وتعد شبه جزيرة رأس الحد الموطن الرئيسي لتعشيش السلاحف وأهم أنواع السلاحف الموجودة فيها هي السلاحف الخضراء . وفي كل سنة تعشعش حوالي 6000 ـ13000 سلحفاة في هذه المنطقة . وقد بلغ عدد السلاحف الخضراء حوالي 20 ألف سلحفاة في أكثر من 275 موقعا على إمتداد الشواطئ العمانية . وتعشعش السلاحف الخضراء على شريط ساحلي يبلغ طوله حوالي 42كم في المنطقة الممتدة من رأس الحد الى رأس الرويس .
 محمية جُزر الديمانيات الطبيعية
الموقع في شمال محافظة مسقط وشرق ولاية بركاء 
المساحة الكلية للمحمية تبلغ 203كم2 تضم المحيط البحري و9جزر رئيسية وهي ( الخرابة , الحابوت ,الجبل الكبير ,الجبل الصغير , المملحة , اللومية , قسمة , الجون , أولاد الجون ) . و
سنة الإعلان عنها كمحمية بتاريخ 3 /4 / 1996م بموجب المرسوم السلطاني السامي رقم 23 /96 
والمحمية عبارة عن أرخبيل يضم 9 جُزر قبالة ساحل السيب وولاية بركاء , كما تشمل حدود المحمية الصخور والمياه الضحلة التي تمتد على بعد يتراوح مابين 16 ـ 18كم من الشاطئ الممتد من السيب الى بركاء , ويمكن الوصول للمحمية عن طريق ركوب الزوارق من أي مكان على طول الساحل 0
وهذه المحمية تعتبر منطقة حماية وتكاثر لاعداد كبيرة لا حصر لها من أنواع الطيور المهاجرة والمستوطنة حيث تعشعش بها الطيور الحرية بكثلفة عالية . وطيور العقاب النسارية في محافظة مسقط . وتعشعش فيها أيضا سلاحف الشرفاف والسلاحف الخضراء.
 محمية الاخواربساحل ظفار
تقع هذه المحمية في محافظة ظفار , وتبلغ مساحتها الكلية من بضعة هكتارات الى ما يزيدعن 100هكتار , وتم الاعلان عنها كمحمية بتاريخ 28 / 6 / 1997م بموجب المرسوم السلطاني السامي رقم 49 /97 
توجد في محمية مياه الخيران أعداد كبيرة من الاسماك غالبيتها من أسماك البيهار والبوري الصالحة للأكل , ومن أهم الاسباب التي أدت الى حماية الأخوار هي الاعداد الكبيرة من الطيور المهاجرة الزائرة لهذه البيئات بأعتبارها أماكن للتوقف والأستراحة . وقد تم تسجيل 56 أو يزيد من الطيور في الخبرات. 
وقد بلغ عدد الخيران الموجودة في المحمية حوالي 8 خيران هي : خور المغسيل ـ خور الدهاريزـ خور البليد ـ خور عوقد ـ خور القرم الصغير و خور القرم الكبير ـ خور صولي ـ خور روري ـ خور طاقة  
محمية جبل سمحان الطبيعية
تقع هذه المحمية في محافظة ظفار , وتبلغ مساحتها الكلية 4500كم2 , وقد تم الإعلان عنها كمحمية بتاريـخ 28 /6 /1997م بموجب المرسوم السلطاني السامي رقم 48 /97 
وهي عبارة عن سلسلة من الاراضي المرتفعة المكونة ااحجر الجيري والتي تكون مرتفعة عند السهل الساحلي ومنحدرة الى الشمال . وتفصل بين هذه الاراضي المرتفعة اودية عميقة وضيقة وتوجد فبها نباتات متنوعة وتعيش هناك مجموعات النمور العمانية وحيوانات الوعل النوبي والغزلان والضبع المخطط والوشق والقط البري والثعالب والذ ئاب . علاوة على ذلك يوجد بالمنطقة البحرية الروبيان والصفيلح . وتنتشر أنواع الحيتان على طول الساحل وتعشعش السلاحف الخضراء والرومانية على الشواطئ الرملية التابعة للمحمية
 


لا تنسى مشاركة الموضوع على صفحتك او دعمنا بلايك إن أفادك الموضوع


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق