طرق الصيد وأنواعه

 
 

للصيد البحري طريق عديدة و متنوعة منها القديم الذي قل استعماله او انعدم و منها ما تم تحديثة و تطويره،ومنها الطرق الالحديثة التي ابتكرت لتطوير و تسهيل عملية الصيد و لتتناسب كل طريقة مع انواع السمك المختلفة اذ لكل نوع من انواع السمك طريقة صيد، لذا يمكنك ان تجد هنا  بعض الطرق منها القديم ومنها الحديث

الحضرة


وهي عبار عن شكل هندسي ويتكون من دعائم من الحديد او الخشب ويطوقها شباك في القديم كانو يستخدمون الخيوط اما الان يستخدمون الشباك المعدنيه ، توضع الحضرة  يوضع في اماكن انحسار الماء مثل الخور القريب من الشاطئ والمياه الضحلة و تكون عادة بالقرب من السواحل وتعتمد عملية الصيد فيها على ظاهرتي المد و الجزر. 


 الخيــة


الخيه ( المنشله )
وهي خيط صيد طويل يتفرع منه خيوط اقل سمكا من الخيط  الرئيسي ويكون في اخر الخيط المتفرع (ميدار) وتختلف مقاسات الخيوط مع اماكن رمي الخية  وقد يصل عدد الميادير الى 500 ميدار وهي طريقة فعالة جدا اذ يستخدم فيها الطعم على حسب انواع الاسماك المراد صيدها،ومن افضل الاسماك التي تنفع معها هذه الطريقة سمك السبيطي .


 السكـار


وهي طريقه غريبه وهي تعني تسكير الفجوات على  الاسماك ويجب لممستخديمها  ان يكون على دراية بالمنطقة المراد التسكير فيها، و هي عبارة عن شباك صيد تمتد لمسافة كبيرة في اماكن قريبة او مجاورة للشواطئ ( الخور ) وهذه الطريقة تتطلب مجهودا بدنيا كبيرا اذ تتم على مرحلتين في حالة الجزر تركز دعائم على اطراف الخور كاملة من جهة حتى الجهة الاخرى و يتم الانتظار حتى اكتمال المد وبعد ذلك ينصب الشبك و تعلق على الدعائم التي ركزت من قبل مينتظر الجزر مرة اخرى ليتم تجميع الكثير من الاسماك  واكثر الاسماك التي تصطاد بهذه الطريقة  البياح والسبيطي والصافي


 الشـب

وهي الصيد بالريش ويتم تحركها طلوعا ونزولا في اماكن المتوسطه العمق وهي عباره عن خيوط ملونه تكون على اطراف الميدار وفي القديم كانت تصنع يدويا اما الان فتباع جاهزه للاستخدام واكثر الاسماك صيد لهذه الطريقه الجش والربيب


 الشباك

اسمه الشعبي ( غزل ) تجمع على ( غزول )، جاءت التسمية لكون الشباك كانت تغزل محليا كما أسلفنا وهو بأنواع وأشكال مختلفة ولكل نوع اسم خاص به
 أنواع الشبــــــــــاك
الشباك الخيشومية 
تعود تسمية هذه الشباك الى الطريقة التي تصاد بها الاسماك، حيث تعلق من خياشيمها في عيون الشباك التي يختلف بعضها عن بعض من حيث طريقة الاستعمال، أما سعة عيون هذه الشباك وسماكة الخيوط فتختلف من شبكة لأخرى وهي ثلاثة أنواع:
الشباك الخيشومية الهائمة
تصنع هذه الشباك محلياً وهي ذات عيون مختلفة السعة تتراوح بين أقل من بوصة الى 5 بوصات، والخيوط مختلفة السماكة من 210/ 2 الى 210/ 36 وتكون فتحة العين وسماكة الخيط حسب نوع الأسماك• وتستخدم حبال نايلون لربط قطع الشباك من أعلى ومن أسفل وذلك حتى تبقى الشبكة مفتوحة بكامل عمقها• أما العوامات ففي الغالب تصنع من قطع (البوليستايرين)، وغالباً ماتتكون الأثقال من الجارة أو تصنع من الاسمنت على شكل قرصي أو بيضاوي غير منتظم، ويتراوح وزن القطعة الواحدة بين 300 - 500 جرام
الشباك الخيشومية الدائرية
طريقة استخدام هذه الشباك تتنوع بشكل دائري بحيث تحيط بمجموعة الاسماك بدلاً من اعتراضها بشكل طولي كما هو الحال بالنسبة للشباك الخيشومية الهائمة، ويلجأ اليها الصيادون عند اصطياد بعض انواع الاسماك سريعة الحركة
الشباك الخيشومية القاعية الثابتة
تنتشر هذه الشباك بملاصقة قاع البحر حيث يلامس الحبل القاعي للشبكة قاع البحر وتثبت بعوامات، وتستخدم مثل هذه الشباك في المناطق ذات القاع الصخري أو المرجاني، وتكون خيوطها قوية بحيث تتراوح سماكة الخيط بين 210/ 26 الى 210/ 60 وعيون الشباك بين 4,5 الى 6 بوصات
الشباك السينية الشاطئية (اليل)
هي أكبر انواع الشباك المستخدمة حجماً وأصغرها من ناحية سعة العين وتتكون شبكة اليل من كيس من الشباك المصنوعة من خيوط النايلون بدون عقد ويبلغ طوله تسع قامات واتساعه عند قاعدته عشر قامات ولايزيد على سبع قامات عند مدخله، وينفذ الصياد خطة لدفع الأسماك داخل الشبكة بحيث يربط جناحين من نفس شباك الكيس على مدخل يصل طول الجناح الواحد حوالي خمسين قامة وعمقه حوالي ثلاث قامات، ثم تربط بطرف كل جناح قطع من الشباك ذات العيون الواسعة يبلغ طولها من عشرين الى خمس وعشرين قامة
وتستخدم هذه الشباك لصيد الاسماك الصغيرة مثل السردين (العومة) والأنشوجة (البرية)

الضغوة
 هي احدى الوسائل القديمة الحديثة للصيد بالشباك وتنتشر هذه الطريقة على مستوى الدولة، وغالباً مايعرفها مرتادو البحر، فهي بدأت منذ أن بدأ انسان الامارات يتعرف على البحر، فكانت المراحل الأولى على شكل ضغوة صغيرة لاتتجاوز الأمتار البسيطة وأصبحت الآن تمتد الى أكثر من نصف كيلومتر تقريباً، ولكن كانت في الماضي تتكون أو تصنع من خيوط الغزل على شكل خيوط طويلة تلف على قطعة خشبية بأطوال مختلفة ثم توصل بعضها ببعض وتطرق على شكل شبك وبما أن خيوط الوبر كانت بيضاء في الغالب فكانوا في الماضي يصبغونها بلحاء شجر الهمبو وهي من الاشجار المحلية الكبيرة تشبه أشجار المانجو الى حد كبير لكنها تفرز مادة صبغية في لحائها ولها ثمر يؤكل بينما تستخدم أوراقها كعلف للجمال والمواشي
القبلان 
وهي شباك مصنوعة من خيوط القطن أو النايلون تنسج على خشبه لها فتحات سعة الفتحة نصف متر ويتم وضع هذه الشباك على جوانب الضغوة من جهة اليمين والشمال
الكربه 
في الماضي كانت تستخدم من لحاء جذوع النخيل المسمى (الكرب) ذات الاصناف الجيدة والأحجام الكبيرة وبعد تهذيبه يتم ثقبه من الاطراف بواسطة سيخ من الحديد المحمى فينتج عن ذلك ثقوب تُدخل فيها الحبال ويتم وضعها في أعلى الضغوة لكي تطفو بالليخ (الشبك) على سطح البحر، وكانت الضغوة الواحدة تحتاج لحوالي مائتي كربه تقريباً، أما في وقتنا الحاضر فالكربة تستخدم من الفلّين باللونين الاحمر والابيض حتى يتم مشاهدته من مسافات بعيدة وبأحجام مختلفة ويسميها البعض البويه
المْسَوّ 
وهو عبارة عن أحجار مثقوبة لكنها تخرم برباط صعب الانفلات وتربط وتوضع أسفل الضغوة لكي تسحبها الى قاع البحر لمنع الأسماك من الخروج منها واستبدلت الآن الحجارة بأثقال من مادة الرصاص إلا أن البعض لايزال يستخدم الحجارة
الخراب 
وهو حبل متين تربط أطراف الضغوة فيه ويُسحب باتجاه اليابسة
الياروف 
شبك صغير مصنوع من نفس شبك اليلّ ويتم به إفراغ ما بداخل اليلّ من أسماك الى السيف وهو المكان الذي يتم تجميع الاسماك فوقه واستبدِل الآن بتفريغ الصيد داخل سيارة النقل

الصنارة التقليدية

الصيد بالسنارة التقليدية
الصيد بالسنارة التقليدية، متعة ما بعدها متعة، تمارس كرياضة من كافة الاعمار وصيد السنارة هو من أجمل أنواع الصيد، يعتمد على الهدوء والصبر، أدواته بسيطة تبدأ بالسنارة البلاستيكية القوية القابلة للانحناء وللجمع داخل بعضها لتختصر طولها الذي قد يتعدى 12م في بعض الأحيان
وحتى تصبح بعد الجمع على طول متر واحد فقط لسهولة الحمل والتنقل، ويتصل بالسنارة من الأمام شريط أبيض بلاستيكي، يعلق عند نهايته بقطعة حديدية على شاكلة (الشنكل) الذي يغطى بالخبز المبلل أو أي منتج من قمح الخبز والكعك الذي يمثل الطعم الذي سيغري ويخدع السمكة في أعماق المياه بحيث يفضل السمك القريب من الشواطئ الخبز أو ما شابه فعندما يقترب من الشنكل ويفتح فمه كي يلتهم طعم السنارة يكون قد علق بها فينقر الخيط عدة نقرات مائية نحو الأسفل ليعلم الصياد بأن سمكة ما قد علقت وبالتالي يجب انتشال السنارة وطعمها من الماء بطريقة متوازنة كي لا تهرب السمكة.


القرقور

من مصائد السمك الرئيسية والهامة تنصب في المياه المتوسطة العمق عادة، وتعتمد عملية الصيد فيها على ظاهرتي المد والجزر.


 الكتارة

وهي طريقه معروفه عند اهل الخليج قديما ويتم الصيد فيها بالقارب ليلا  ويتم تتبع الاسماك الكبيره ليلا اثناء نومها عن طريق المصابيح   (الاتريك) وتستخدم  عصا خشبيه وفي الطرف الاخير رمح حاد يتم غرسه في السمكه و اصطيادها و هي طريقة تتطلب صبر طويل و مجهود كبير


 الهيال

هذه الطريقه هي عباره عن شباك كبيره وقويه يبلغ  ارتفاعها 7 امتار واكثروطولها 3 كيلو متر واكثر وتمدبشكل مستقيم مع اتجاه التيار بحيث يحملها التيارومن المتعارف عليه انها شباك ليليه تحتاج لظلام دامس ومياه متوسطه العمق الى عميقه واكثر الاسماك التي يتم صيدها هي سمك الكنعد والبركودا


 صيد السمك بالتفجير

الصيد بالتفجير أو الصيد بالديناميت هو أحد أنواع الصيد الغير مشروع يُمارس باستخدام متفجرات لقتل اوصعق مجموعاتالأسماك لسهولة جمعها . هذه الممارسة الغير قانونية تؤدي في كثير من الأحيان إلى تدمير النظام الإيكولوجي ، وغالبا ما يدمر الانفجار الموائل (مثل الشعاب المرجانية) . إن هذه الطريقة تكون في كثير من الأحيان خطرة على الصيادين وتؤدي إلى حوادث وإصابات. على الرغم من حظرها ، فإن هذه الطريقة مازالة ممارسة بشكل واسع في جنوب شرق آسيا ، وكذلك في بحر إيجة وبلدان أفريقيا الساحلية .

 


وغالبا ما يستخدم الديناميت الرخيص والقنابل البدائية وتصنع باستخدام قنينة زجاجية مع طبقات من مسحوق نترات البوتاسيوموالحصى أو نترات الامونيوم وخليط الكيروسين . هذه القنابل قد تنفجر قبل الأوان دون سابق إنذار ، وقد ظهرت حوادث ادت إلى جرح أو قتل اشخاص استخداموها ، أو من المارة الأبرياء. وتؤدي التفجيرات أيضا إلى تدمير البيئة الطبيعية في المناطق المجاورة

غراب البحر

الصيد باستخدام غراب البحر
يقوم صائدو الأسماك في بعض من مناطق العالم وفي أسيا على وجه التجديد بتدريب فصيلة من طيورالغاق على صيد الأسماك ويكون ذلك بربطها بخيوط لتنطلق غوصاً في الماء ثم تجذب للخارج وتستخرج الأسماك من أكياسها


 الساليــة


وهي عباره عن شبكه دائريه قطرها يبلغ 3 امتار واكثر ويكون على اطراف الشبكة ثقل في القديم  كانوا يستخدمون الحجارة اما الان فيستخدمون الرصاص بديلا عن الحجارة وتستخدم في الغالب للاماكن الضحلة مثل الشواطئ  و معروف عن السالية صعوبة رميها ، تستخدم كثيرا في صيد اسماك الميد و سمك السردين.





لا تنسى مشاركة الموضوع على صفحتك او دعمنا بلايك إن أفادك الموضوع


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق