حيوانات منقرضة و مهددة بالانقراض

 
 
حيوانات منقرضة و مهددة بالانقراض:
ربما معظمنا عندما يسمع كلمة "إنقراض" يعتقد انها مجموعة من الديناصورات العملاقة.. وفي الحقيقة ان هناك كائنات حية سبقت الديناصورات مثل الرخويات العملاقه على سبيل المثال والكائنات الحية في حالة إنقراض مستمر مهما حاول الإنسان التدخل ومنعها فهو لن يقف امام دورة الحياة وإرادة الله سبحانه وتعالى وهو القائل كن فيكن..
إنقراض الحيوانات قد يكون صحّي ومصدر امان لباقي الكائنات الحية (فمثلا ماذا لو ان الديناصورات تعيش يبننا الان !!!).. 
تنقرض كائنات حية وتأتي غيرها اكثر تطوراً وقدرة على تحمل التغيرات المناخية.. وهكذا تستمر دورة الحياة حتى يرث الله الأرض ومن عليها..
هناك أكثر من 800 نوع من الحيوانات مهددة بالفناء والانقراض وهناك جمعيات تتابع أمر الإبقاء عليها وتحتاج إلى دعم مادي ومعنوي للنجاح بمقصدها.
من هذه الحيوانات:-
-الثعلب الطيّار لايعيش منه حاليا سوى 70 حيوانا فقط في جزيرة رودريغيز بالمحيط الهندي

-خنزير آسام البري يوجد فقط الآن في أقليم آسام بالهند، وهو يوجد بأعداد قليلة ويواجه الفناء
حيوان الليمور الذي يعيش منه حاليا 30 حيوان في جزيرة مدغشقر ولاوجود له في أي مكان آخر في العالم

-سلحفاة الغابة ، لم يبقى منها سوى 1000 سلحفاة فقط تعيش في منحدرات الأنديز بكولومبيا بعد تسارع قطع أشجار الغابات وأتلاف بيئتها التي تعيش فيها 
-ضفدع الطين يوجد فقط في جزيرة مايوركا، ومن عادة هذا الحيوان حمل الذكر البيض المخصب على ظهره حتى يفقس, ومن أسباب أنقراضه الأمراض والاعتداء على البيئة التي يعيش فيها 
-ببغاء البراكيت الصغير لم يبق منه سوى 200 طائر في جنوب غرب جزيرة مورشيوس وذلك بسب فقدانه لغذائه الذي تشاركه فيه فئران الجزيرة في طعامه وتدفعه إلى الموت جوعا 
-الخفاش ذو الذيل المسطح، من المخلوقات التي تسببت الحضارة والسياحة واعتداء الإنسان على البيئة الاعتيادية لمعيشته مما ساعد في قرب انقراضه, فلم يبق منه الآن سوى 100 فقط 
-باندا عملاقة
-حمار الكوغه هذا نوع من انواع الحمير الوحشية ولونه خليط من الحمار الوحشي المخطط والحمار البري وكان يعيش في جنوب افريقيا كان يتعرض للصيد الجائر من قبل المستعمرين نظراً لجودة فراءه اخر حمار كوغه وهي انثى توفيت فى عام 1883 فى حديقة حيوان امستردام.
-نمر قزوين عاش في الصين ، طاجيكستان ، وايران وافغانستان وكذلك تركيا. كانت تتعرض للصيد من اجل فراءها وحماية للماشيه وفرض حظر على صيدها من قبل الاتحاد السوفياتي في عام 1947 بعدما دمرت مناطقها في الثلاثينات من القرن الماضي. آخر نمر قزويني افيد بوجوده كان ذلك في عام 1957.
دودو اكتشفه البرتغاليين في جزر موريشيوس. طائر الدودو لا يطير و وزنه 50 رطل تقريباً طائر الدودو كان يضع بيضتين وكانت تتغذى القرود والفئران عليها وكان هذا الطائر الذي لايطير يمثل صيداً سهلاً ويوفر غذاءً جيداً للبشر الذين يُعتقد أنهم تسببوا بإنقراضه. حيث شوهد حيّاً للمرة الأخيرة في عام 1861.
ببغاء كارولينا كان يعيش هذا النوع في مستعمرات داخل مسنقعات شجرة السرو الموجوده في جنوب المحيط الاطلسي ودول الخليج ويهاجر إلي انهار ميسيسيبي و ميسوري في الولايات المتحده الى اوهايو ، انديانا ، ايلينوي ، ايوا ، ويسكونسن ، ونبراسكا ، والى الشرق في بنسلفانيا. كان يصطاد لريشه وقُتل كالحشرات المشاهده الأخيره له كانت في برية ولاية فلوريدا وكان سرّب صغير في 1920.

حيوانات منقرضة
ربما أول ما يخطر على بالك عند ذكر الحيوانات المنقرضة هي مجموعة من الدينوصورات الضخمة، وفي الحقيقة إن هناك الكثير الكثير حقاً من الحيوانات المنقرضة الأخرى على مر العصور، وتختلف أسباب انقراض الحيوانات -وحتى النباتات وسائر المخلوقات- كأسباب تتعلق بالمناخ أو الإفتراس وغيرها من الأسباب. ولكن يظل الإنقراض حدث طبيعي و صحّي كذلك! (تخيل فقط إن الدينوصورات لاتزال بيننا الآن). فالكائنات التي تنقرض تحلّ محلها كائنات أخرى أكثر تطوراً وأكثر قدرة على مواكبة ظروف الحياة المختلفة وهكذا حتى يرث الله الأرض وما عليها.
- طائر الدودو هذا الطائر الضخم الذي كان يزن أكثر من 20 كيلوغراماً استوطن جزيرة موريتيوس، وأكتشفه البحارة البرتغاليون عام 1505 أثناء رحلاتهم الاستعمارية، وكان هذا الطائر الذي لايطير يمثل صيداً سهلاً ويوفر غذاءً جيداً للبشر الذين يُعتقد أنهم تسببوا بإنقراضه، حيث شوهد حيّاً للمرة الأخيرة في عام 1861
موريتيوسMauritius : جزيرة صغيرة تقع على الشرق من جزيرة مدغشقر في المحيط الهندي-شرق أفريقيا
ذئب تسمانيا ويتضح من اسم هذا الحيوان شدة شبهه في الحجم والشكل من الذئب، ولكن الواقع غير ذلك، فهذا الحيوان الآكل للحوم ليس قريباً حتى للذئب أو الكلب، بل ينتمي إلى رتبة منفصلة تماماً من الحيوانات تدعى بالجرابيات، ومنها الكنغر! انقرض ذئب تسمانيا منذ حوالي نصف القرن
 تسمانيا هي مفاطعة صغيرة على شكل مجموعة من الجزر تقع في الجنوب الشرقي من قارة أستراليا، وتتميز قارة أستراليا المنعزلة بحيواناتها الفريدة وخاصةً من رتبة الجرابيات كالكوالا و الكنغر والأبوسوم، التي تلد صغاراً غير مكتملة أو شديدة الضعف وتحتفظ بها في كيس جلدي (جراب) في بطونها حتى تصل إلى سن مناسبة للخروج واستكشاف العالم
الماموث هذا الحيوان الضخم الذي كان يبلغ ارتفاعه حوالي 3 أمتار ونصف المتر عاش في العصر الجليدي واستوطن قارتي أوروبا وآسيا، وكان الإنسان القديم يصطاد الماموث و يكان يرسمه على جدران الكهوف في نقوش اكتشف العلماء الكثير منها حديثاً.
انقرض الماموث منذ حوالي 5000 إلى 10,000 سنة مضت في العصر الحجري.

كسلان الشجر: حيوان ثديي من رتبة الدرداوات (عديمات الأسنان) يعيش متعلقاً على أغصان الشجر ويتميز بحركته البطيئة
الأركيلون حيوان بحري يعد الجد الأعظم لسلحفاة العصر الحديث، وقد عاش هذا الصنف من السلاحف العملاقة في العصر الطباشيري منذ حوالي 100 مليون سنة، وهي -كسلاحف العصر الحديث- كانت تغتذي على قناديل البحر والأسماك و أيضاً النباتات البحرية. كما كانت تضع بيوضها في حفر على الشواطيء الرملية وكانت تعمّر طويلاً.
800 نوع من المخلوقات مهددة بالفناء
قامت مجموعة من العلماء والباحثين في شؤون البيئة بإعداد قائمة بالحيوانات والمخلوقات المهددة بالانقراض من على وجه البسيطة. 
وتضم القائمة حوالي 800 نوع من المخلوقات يقول العلماء انها سوف تختفي تماما من الأرض اذا لم تتخذ اجراءات حاسمة لحمايتها.
 


لا تنسى مشاركة الموضوع على صفحتك او دعمنا بلايك إن أفادك الموضوع


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق